arabicnotes
  • 0

فضائل النبي صلى الله عليه وسلم

  • 0

فضائل النبي صلى الله عليه وسلم

فضائل النبي صلى الله عليه وسلم

ما هي كرامات النبي الكريم ؛ محمد صلى الله عليه و سلم ؟؟

الله سبحانه و تعالى عز النبي صلى الله عليه و سلم , و ميزه

على سائر البشرية , فهو النبي المختار , النبي الذي كرس حياته

في سبيل الدعوة إلى الله تعالى , و في مقال اليوم سوف نقدم لكم مميزات و فضائل النبي محمد صلى الله عليه و سلم ؛

_____-____

*مكانة النبي صلى الله عليه و سلم ؛

_الله سبحانه و تعالى جعل طاعة النبي محمد صلى الله عليه و سلم من طاعته

, فإن أطاع العبد الرسول في ما أمر و ما نهى فقد أتم طاعة الله عز و جعل , و هذا

المقام جعله الله خاصا لنبيه محمد صلى الله عليه و سلم , و ذكره في القرآن الكريم .

_الله عز و جل بعث النبي الكريم ( محمد ) صلى الله عليه و سلم , رحمة للعالمين

أجمعين , فقد بعث نذيرا و بشيرا , و كانت هذه الرحمة شاملة (الثقلين) , الإنس و

الجن , كما كان النبي محمد صلى الله عليه و سلم رحمة للمؤمنين لكونه سبب

هدايتهم , و للمنافقين بأنه كان سببا في تأمين حياتهم في الدنيا , و للكافرين

كان رحمة بأنه كان سببا في تأخير العذاب عنهم حتى يوم الدين .

_الله عز و جل وصف رسوله محمد صلى الله عليه و سلم بالنور ! كونه كالنور في هداية الناس و نجاتهم من النار .

_الله عز و جعل قام بتطهير فؤاد نبيه و رسوله من الكفر و الدنس , و

ملأ فؤاده صلى الله عليه و سلم بالنور العظيم ألا و هو نور الإسلام

, و ليس هذا فقط , فالنبي صلى الله عليه و سلم مغفور الذنب , فالله عز و جل غفر له ما تقد من ذنبه و ما تأخر

_الله سبحانه و تعالى جعل النبي محمد صلى الله عليه و سلم , ( هاديا , نبيا , و نورا ) ,

أعز من مقامه و أورثه الحكمة , و أنزل عليه القرآن الكريم معجزة و دلالة على نبوته الصادقة من رب العالمين .

_بالرغم من أن النبي لم يبق من أولاده بعده حيا , إلا أن الله رفع ذكره و أعزه , و جعل

هذا الذكر قائما ليوم الدين , فلا صلاة و أذان و إقامة إلا و اسم النبي محمد صلى الله

عليه و سلم يذكر فيها ! و هذا من أعز و أرفع المقامات التي وهبه الله للنبي محمد صلى الله عليه و سلم .

_الله سبحانه و تعالى لم يعز النبي لوحده فقط , بل شمل العزة لأمته , ففي يوم القيامة

جعل الله سبحانه النبي محمد صلى الله عليه و سلم , شهيدا على الخلق , و جعل أمته

شهيدا على الناس , فما أعزها من مكانة و أجله من مقام !

_كان لله عز و جل في مخاطبة النبي صلى الله عليه و سلم النخصيص مع شمول

الود و الرحمة , فقط لاطف الله سبحانه نبيه محمد في مواضع كثير في

القرآن و أراح قلبه و خفف عنه , و لم يفعله مع من سبقه من الأبياء !!

_الله سبحانه بعظم مكانته و علوه , أقسم بحياة ( النبي صلى الله عليه و سلم ) , و

كان هذا القسم للنبي و ليس لأحد غيره قط !

_الله عز و جعل جعل البلد الذي كان النبي صلى الله عليه و سلم , بلدا مباركا و شريفا

, و ليس هذا هذا فقط , فالله أقسم له بالرسالة , و كان الوحيد من الرسل الذي أقسم له الله بذلك .

_نصر الله عز و جل النبي صلى الله عليه و سلم في و حماه من أعدائه من المشركين

, كما و أنه توعد بأعدائه بالعذاب الأليم في الآخرة .

_الله عز و جعل لم ينزل العذاب بالمشركين و ذلك فقط لكون النبي صلى الله عليه و

سلم بينهم , فحلم بالمشركين أجمعين فقط لأجل النبي صلى الله عليه و سلم .

_الله سبحانه و تعالى أخذ من الرسل عليهم السلام الميثاق بأن يؤمنوا بالنبي صلى الله عليه و سلم و يتبعونه.

و هذه بالنسبة لفضائله الدنيوية , أما بالنسبة لفضائله الآخروية ؛

_النبي صلى الله عليه و سلم أول البشر الذي ينشق عنه الأرض .

_هو أول الناس الذي يفيق من الصعقة بعد الموت.

_كرمه الله عز و جل ( بالمقام المحمود ).

و غيره من المقامات و الكرامات التي جعلها الله لنبيه محمد و ليس لأحد غيره !

فضائل النبي صلى الله عليه وسلم

أسماء وألقاب النبي صلى الله عليه وسلم

رحلة الاسراء والمعراج بالتفصيل

ماذا تعرف عن نبيك ؟

من محمد صل الله عليه و سلم ؟

Share
Leave an answer

Leave an answer

Browse

Choose from here the video type.

Put Video ID here: https://www.youtube.com/watch?v=sdUUx5FdySs Ex: "sdUUx5FdySs".