أخبار العالم

من هو أسد الصحراء ؟

من هو أسد الصحراء ؟

من هو أسد الصحراء ؟

من الرجل المقلب بأسد الصحراء؟

في قصة اليوم رجل يضرب بشجاعته المثل زمنا عن زمن

, هابه الاحتلال , فكان كالجبل الشاهق لا تهزه مهبة الرياح العظيمة .

إنه الشجاع , قاهر الاحتلال الإيطالي  , شيخ الشهداء , و

أحد أشهر المقاومين العرب و المسلمين , إنه المقاوم الليبي ( عمر المختار ) الملقب بأسد الصحراء ,

له مقولة شهيرة هي ( نحن لا نستسلم ننتصر أو نموت و

هذه ليست النهاية بل سيكون عليكم أن تحاربوا الجيل القادم

و الأجيال التي تليه أما أنا فعمري سيكون أطول من عمر شانقي ) ,

لم يكن رئيسا و لا ملكا و لكن مكانته في قلوب شعبه و العرب و المسلمين تفوق مكانة الملوك و الرؤوساء ,

اسمه و نسبه :

هو عمر بن مختار   له ألقاب مثل شيخ الشهداء و أسد الصحراء ,أصله

من دولة ليبيا , ينتمي إلى بيت فرحات من قبيلة منة الهلالية التي تنتقل في بادية برقة .

ولد عمر المختار في شرق إقليم برقة  في منطقة الجبل الأخضر

في عام 1862 في قرية جنزوج التي كانت تحت الحكم العثماني ,

و كان والده هو هو المختار فرحات  الممنحدر من قبيلة بريدان و

هي قبيلة مرجعها إلى عبد مناف بن هلال بن هوازن , و هي

إحدى القبائل الهلالية الأولى التي سكنت منطقة برقة ,  توفي

والده و طفل صغير أثناء أداءه مناسك الحج , و كان والده رجلا متدينا

و كان عزيز النفس , و توجيهاته ووصاياه لأولاده تحمل الصبغة الدينية

, و كان حريضا أن يبث فيهم روح العزة و الحفاظ على الكرامة  و الشرف  و كان عمر المختار شديد التعلق بوالده و لكن فارقه والده و هو طفل صغير  و أما أمه فكانت السيدة عائشة بنت محارب ,و تولى الشيخ حسين كفالتهم بعد وفاة والده امتثالا لوصية صديقه و أخيه الذي وصاه على أولاده , حيث أدخله  في معهد الجغبوب الذي كان من منابع العلم آنذاك , حيث كان فيه مدرسة القرآن الكريم , فتعلم القراءة و الكتابة و الحساب بالزاوية  و استمرت دراسته في المعهد حوالي ثمانية أعوام , التقى خلال تلك السنوات من لقاء كبار الفقهاء و العلماء و تلقى عنهم مختلف العلوم الدينية كالفقه و الحديث الشريف  , عمر المختار كان ملفت للنظر مذ صغره فكانت ملامحه و طريقة تعبيره و حديثه توحي بعمق كبير بشخصيته , ,شهد معلموه و مشايخه على أمر واحد و هو  أن ذلك الصبي الذي يجلس بين أيديهم سيحظى بمكانة عالية بين قومه في كبره , و سيكون له دور فعال في نصرة الدعوة الإسلامية , و نشرها  نظرا لما له رجاحة بالعقل  و الذكاء , لذا قرروا أن يجهزوه للدعوة للإسلام , في القبائل الإفريقية , و لما كبر بالعمر ظهرت صفات حميدة أخرى في شخصيته كالجدية و الصرامة و التحلي بالصبر , فكانت هذه الصفات مؤهلا كانت ليكون منه شخصية القائد , , و اشت

علاقة الحب و الاحترام بين عمر و مشايخ الحركة السنوسية , وكان  عمر المختار مشهورا  بينهم بحسن الخلق و السيرة  وكثرة علمه, حتى أن الشيخ محمد السنوسي ثاني قائد السنوسية كان يصطحب عمر المختار معه برحلاته , حتى اكتسب لقب سيد عمر و هذا اللقب كان يطلق على شيوخ الحركة السنوسية وحدها , و كان عمر المختار حكيما رزينا حازما و حاسما , و ظهرت قدرته على القيادة في وقت مبكر جدا , تولى مهاما فأداه على أكمل وجه , في عام 1900 ميلادي اجتاحت القوات الفرنسية دولة تشاد و قد قاوم أفراد الحركة السنوسية مخططات الاستعمار , فشأ عداء بين الحركة السنوسية و المستعمر الفرنسي , على إثره تجيشت الحركة و حملت أفرادها بالسلاح و أرسلتهم إلى تشاد لمحاربة المستعمر و طرده من تشاد , و كان أسد الصحراء عمر المختار من المجموعات التي اختيرت لتولي القيادة هناك , فشهد الجميع بشجاعته و إقدامه و كما شهد له بالدهاء و القدرة على التخطيط و التدبير في خداع العدو , و تمكن عمر المختار مع جيشه من الحاق أضرار كبيرة بالاستعمار الفرنسي , عاد إلى موطنه بعد عدة سنوات , و المهدي السنوسي قد توفي فاستدعاه من خلفه فتولى المنصب لثمانية سنوات عم الهدوء و الاستقرار في بلدة القصور , حتى أن الدولة العثمانية أشادت إلى حسن إدارته لتلك المنطقة , لكن ذلك الهدوء لم يدم طويلا إذ عاد بعضها للنضال ضد الانتداب البريطاني على مصر , و شاركت مجموعة عمر المختار في معارك عدة , و ألحقوا أضرارا ضد الاحتلال لكنهم لم ينجحوا في خسارة الاحتلال البريطاني حيث خسروا أمامهم في معركة السلوم , و بعد عدة سنوات تعرض موطن عمر المختار لفاجعة عظيمة ألا و هي خطر الاستعمار , حيث قررت الجيوش الإيطالية مهاجمة الدولة العثمانية , و الاستيلاء على أراضيها فقامت بإنزال قواتها البرية  بأرض بنغازي شمال مدينة برقو و كان آنذاك عمر المختار في زيارة إلى السنوسيين في الصحراء , و عندما أتاه الخبر توجه على الفور , إلى زاوية القصور , و نجح في تجنيد شبابها حيث بلغ عددهم حوالي 1000 مقاتل و أعد لهم معسكرا في منطقة خروبة , و تمكن جيشه من اللحاق بالجيش العثماني و مقاتلة العدو كبد الجيش العثماني للجيش الإيطالي خسائر فادحة منذ الأسبوع , انسحب الجيش العثماني من الأراضي الليبية نظرا لانشغالها بحروبها ضد البلقان , لكن هذا الانسحاب لم يثبط من عزيمة عمر المختار , و جيشه , فواصلوا نذالهم ضد الاحتلال البريطاني , فقام بتجيز و تنظيم الخطط و توزيعها على جيشه , و شن أكثر هجوم عدة على الاحتلال حنى أجبروا على عرض مفاوضات , و صمد عمر المختار مع جيشه ضد حربهم مع الاحتلال البريطاني خوالي 20 عاما و لكن وقع بعدها عمر المختار في يد العدو الذين أودعوه بالسجن و أقاموا له صورية ظالمة ففي السادس غشر من سبتمبر من عام 1931 حشدت إيطاليا قواتها في منطقة سلوق فجمعت فرقا من مختلف الجيش مدعمة بالطيران من أجل رجل واحد , و الذي تقرر ذلك اليوم إعدامه , فأعد أسد الصحراء و انتقلت روحه لبارئها , رحمة الله عليه .

أهم أعماله :

حارب قوات الغزو الإيطالية منذ دخولها الأراضي الليبية إلى عام 1931 , منذ أن كان 53 عاما  حتى بلغ من العمر 70 عاما و شارك في عدد من المعارك ,

من هو أسد الصحراء ؟

إلى أي حد العقيدة وإفراد الله بالعبادة مهمه؟

مالمیتتان اللتان أحلتا لأمة محمد صل الله عليه وسلم؟ ؟؟

ماهو أول ذنب عصي الله به ؟؟

مامفهوم سورة إلاخلاص؟

أحببت أن نتشارك الأجر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: