منوعات

ما هي قصة خلق آدم عليه السلام ؟ و من هو قابيل وهابيل ؟

ماهي قصة خلق آدم عليه السلام ؟ و من هو قابيل و هابيل ؟

ما هي قصة خلق آدم عليه السلام ؟ و من هو قابيل وهابيل ؟

الجميع ربما يبادر إلى ذهنه , من هو أبونا آدم الذي كان أول مخلوقات الله سبحانه من الإنس , فالله سبحانه خلقنا من آدم عليه السلام , فكيف خلق آدم عليه السلام ؟

أراد الله تعمير الأرض لهذا خلق البشر بشرط أ يعبد هو وحده , و لكن كانت للملائكة رأي آخر , حيث قالوا لله عز في علاه : أتجعل فيها من يفسد فيها و يسفك الدماء ,و ذلك لأنهم رأوا ما فعله الجن من قبل من فساد في الأرض , و لكن الله سبحانه عليم حكيم ,و هو أعلم بهم من كل شيء , حيث قال تعالى لهم : ( إني أعلم ما لا تعلمون ).

و الله سبحانه و تعالى خلق آدم عليه السلام على عدة مراحل , حيث أرسل الله تعالى جبريل عليه السلام , إلى الأرض و أمره , بجلب تراب من مختلف أماكن الأرض , و هذا يفسر يفسر اختلاف البشر بالرغم من أنهم من أب واحد .

و البشر ذوي ألوان مختلفة , فمنهم الأسود , الأبيض , الأحمر , و الأصفر, و لما أتى جبريل عليه السلام ,

بالتراب من أماكن مختلفة , خلط الله سبحانه التراب بالماء فتحول إلى طين لازب , ثم إلى صلصال من

حمأ مسنون فشكل الله آدم عليه السلام , بيديه و ظل على شكل تمثال أجوف فتررة طويلة , حتى

تعجبت منه الملائكة , ثم نفخ الله سبحانه في روحه , فدخلت الروح إلى الرأس فعطس آدم عليه السلام ,

فقال الله له : يرحمك رربك يا آدم و كانت هذه رحمة الله بآدم و ذريته , و رأى آدم عليه السلام ثمار الجنة

و ما أن وصلت الروح إلى بطنه حتى اشتهى الثمار و أراد أن يتحرك ليأكل منها قبل أن تصل الروح ,

لقدميه فتبسم الله و قال خلق الإنسان عجولا , و بعدما خلق آدم عليه السلام , خلق له زوجه لتكون له سكنا و أنيسا , وهي حواء أجمل نساء العالم .

______——___

سبب تسمية آدم عليه السلام بهذا الاسم :

سمي بهذا الاسم لأنه خلق من أديم الأرض أي ( طين ) .

صفات آدم عليه السلام :

قال صل الله عليه و سلم في الحديث الذي مسنده أبي هريرة , أن

طول آدم ستون ذراعا أي أكثر من ثلاثين متر , و عرضه سبعون ذراعا , أي قرابة أربعة أمتار .

___—–_____

بعدما أن دبت الروح في كل جسد آدم أمر الله سبحانه الملائكة و الشيطان بالسجود ,

و ذلك تكريما لآدم , فسجدت الملائكة كلهم أجمعين , إلا أن الشيطان أبى تكبرا و حقدا ,

و فغضب الله سبحانه و طرده من رحمته و توعد من سار إلى طريقه بالنار و العذاب الألم و بهذا سجل معصية الشيطان أول معصية في التاريخ .

لم يقف الشيطان مكتوف اليدين فهو كان قد طلب من الله سبحانه بأن يغوي آدم و نسله ,

فعندما سمح الله سبحانه لآدم بأن يأكل من ثمار الجنة هو و زوجه ما عدا شجرة واحدة لكن

الشيطان دلهما على تلك الشجرة و أقسم لهما بأنها شجرة الخلد , استجاب له آدم عليه السلام ,

ظنا منه أن لا أحد يقسم على الله سبحانه كذبا , فأكلا منه و ما أن أكلا منه حتى بدت لهما سوءاتهما و

جرى كل منهما في اتجاه يقطعون أوراق الشجر , و يغطون السوءة حياءا من الله و ندما على ما اقترفه

فتاب الله عليه , و أنزل آدم و حواء و إبليس إلى الأرض لتبدأ المعركة قائمة إلى قيام الساعة .

هبط آدم عليه السلام بحسب قول المؤرخين و العلماء في أرض سرنديب بالهند , و حواء بجدة ,

و ظل آدم يبحث عن زوجه حتى التقيا في عرفات بالجزيرة العربية , أما إبليس فقد هبط في أرض دستميسان بالعراق .

عاش الزوجين في الأرض و أنجبا من الأولاد , و من هنا نتطرق لقصة هابيل و قابيل أبناء آدم عليه السلام ,

ذكر ابن جرير أن حواء ولدت لآدم أربعين ولدا في عشرين بطن , فقد كانت حواء تضع

في كل بطن ذكر و أنثى , و كان أول أبناؤها قابيل و أخته ثم بعد ذلك هابيل و أخته , و

كانت الشريعة التي قضاها آدم عليه السلام في تزويج أبنائه , بأن يتزوج ابن كل بطن

من أخته التي جاءت في البطن الأخرى , و لكن كان قابيل يريد أن يتزوج من أخته التي

ولدت معه و هذا كان مخالفا للشريعة , لأن أخته الكبرى كانت الأجمل , و مع إصرار قابيل

بالزواج من أخته الكبرى قرر آدم عليه السلام أن يقدم كلا ابنيه قربانا و من يتفبل قربانه , فإنه سوف يتزوج من الكبرى .

كان هابيل يعمل في رعي الأغنام , فقدم أفضل ما يملك من الغنم قربانا , بينما كان

يعمل قابيل يعمل بالزراعة , فقدم زرعا رديئا كقربان فاحترق الزرع و لم يتقبل منه بينما تقبل قربان أخيه هابيل , فاستشاط غيظا و حقدا و قرر قتله .

قيل في طريقة قتل قابيل لهابيل أخيه :

أنه خنقه و بعض المفسرين قالوا أنه ألقى عليه حجر فشج رأسه و قتله , أيا كانت

الطريقة فالنتيجة واحدة و هي أنه طوعت له نفسه قتل أخيه فقتله , بعدما قتله حمل جثته

حائرا ماذا يفعل به ؟ حتى أرسل الله غرابا يحمل غرابا آخر ميتا فنزل به للأرض فحفر له حفرة ,

و دفنه فيها , فقلده قابيل و هو يعض على أصابعه من الندم على الجريمة التي ارتكبها , و

كانت هذه الجريمة أول جريمة في التاريخ , بينما كان الغراب أول حانوتي في التاريخ .

_———-_

بعد الدفن هرب قابيل إلى السهول بعيدا للعيش فيها بعيدا عن أبيه , الذي كان يعيش فوق الجبال ,

و بدأت ذرية قابيل بالتكاثر و انتشرت بينهم المعاصي و المنكرات , و انتشر التبرج , تبرج الجاهلية الأولى ,

و منذ ذلك الحين انقسم البشر إلى قسمين أهل خير يعيشون على الجبال ,  و أهل شر يعيشون في السهول .

___________–

توفي آدم عليه السلام و هو بعمر ألف سنة

بينما توفيت زوجته حواء بعده بسنة واحدة .

و لكن قبل أن يموت آدم عليه السلام , أوصى بالرسالة من بعده لأكثر أبنائه صلاحا , و

هو شيث عليه السلام نبيا من أنبياء الله استكمل دعوة أبيه في تعليم الناس الخير حتى وفاته و استكمله أبناؤه و أحفاده حتى جاء نبيا جديد ليحمل الرسالة و يستكملها .

ما هي قصة خلق آدم عليه السلام ؟ و من هو قابيل وهابيل ؟ وما  هي أول جريمة وقعت في الأرض ؟

التخاطر مع الأموات

ما هو الفقر ؟ و ما أسبابه ؟

كيف اتعلم الذكاء الاجتماعي؟

قصص مؤثره وحزينه

اقتباسات و خواطر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: