أخبار العالم

ماذا تعرف عن الحرب العالمية الثانية ؟

ماذا تعرف عن الحرب العالمية الثانية ؟

 

ماذا تعرف عن الحرب العالمية الثانية ؟

حرب عنيف و قوي هي الحرب العالمية الثانية لذلك استحقت نهاية تليق

بكم العنف و القتل و الدمار الناتج عنها , ليرفض التاريخ أن تجلس صامتا

دون الكتابة عن أقوى و أخطر سلاح صنعه أيد بشرية و هي القنبلة الذرية ,

فكان سلاح وحشي عظيم لم يتفوق عليه أي سلاح في التاريخ البشري من حيث القوة التدميرية

أو التأثير الممتد أو عدد القتلى و المصابون و المشوهون من ضربة وحدة .

بدأ الأمر بدولة ألمانيا في عام 1938 عندما اكتشف كل من العالم أوتو هان و زميلته

ليز مايتز و زميل ثالث , تفسير نظري لانشطار النواة لمادة اليورانيوم بعد قذفها بنيوترون

و اكتشاف الطاقة الهائلة الناتجة عن هذا الانتشار , لتبدأ بعدها الحرب العالمية الثانية

التي هزت كيان الأرض , و بعدها هربت العالمة ليز للسويد و ترسل نتائج بحثها للعالم

ألبرت أينشتاين ليرفع بدوره تقريره بالاكتشاف للرئيس الأمريكي و يحذره من إمكانية

امتلاك الدول الفاشية لسلاح مدمر عن طريق هذا الاكتشاف الجبار , و هنا ركزت أمريكا

هي بنفسها على هذا الاكتشاف الجبار و تطورها عام 1942بعد دخول أمريكا الحرب رسميا للمشرروع

مانهاتن , و يجلب له عدد هائل من العلماء المتخصصين في مجالات عدة مجالات فيزيائية , في محاولة للوصول للكتلة الحرجة التي تمكن تحويل تلك الطاقة الناتجة عن الانشطار النووي لسلاح مدمر يحسم الحرب قبل أن يصل إليه الألمان , فتندمج المشروع مع مشروع بريطاني النووي الخاص بسبائك الأنابيب , وسط هذا الزخم في الغرب كانت ألمانيا متأخرة جدا , في تطوير ذلك الانشطار فأغلب العلماء المختصون بالأمر انشغلوا بمشاريع أخرى , استغل العماء الأمريكيين من أصول ألمانية الهاربين من بطش هتلر لإنجاز المهمة .

ليتم اختبار أول قنبلة المسماة بقنبلة A

في 16 من يوليو عام 1945 في صحراء الاموجوردو الأميريكية لتنجح التجربة , و تنتج أمريكا و تستثمر أكثر ي ذلك المشروع , لتظهر للنور قنبلة الولد الصغير , و بقوة تفجيرية تقدر ب 25 كيلوطن و تنطلق القاذفة الأمريكية من تراز بي 29 يوم 6 أغسطس و تحلق فوق مدينة هيروشيما اليابانية , لتلقي بحمولتها المكونة من قنبلة واحدة مسماه بقنبلة الولد الصغير , بقوة تفجيرية تقدر ب 500000 طن من مادة TNT

المستخدمة في القنابل العادية , لتتغير مجرى التاريخ , و تعلن للدنيا أن البشر قادرون على تدمير بعضهم بشكل أسرع و ما هي إلا ثلاثة أيام حتى قامت أمريكا بإلقاء القنبلة الثانية الرجل الثمين على مدينة نجازاكي و بعدها اضطرت اليابان لاستسلام و تكتب كلمة النهاية لأقوى حرب شهدتها البشرية و ليكون أسوء طفرات الحرب العالمية الثانية .

__________________________________________

الكوارث النووية

لم تستثن هذه الكارثة النووية أحدا على الاطلاق , فلم تسلم منها رجلا و لا امرأة و لا طفلا و لا حيونا , راح ضحيته قرابة ربع مليون شخص في انتقام أمريكي من مواطنين عزل را على الهجوم الياباني على قاعدة بيرل هاربل للبحرية العسكرية


السبب في حدوق الكارثة النوووية :

و ذلك بسبب رفض رؤوساء اليابان إعلان مؤتمر فرضه الولايات المتحدة الأميريكية عليه  .

قتلت هذه القنابل ما يصل 140000 شخص في هيروشيما و 80000 في ناجازاكي بحلول نهاية سنة 1945  , حيث مات ما يقرب ربع مليون شخص بسبب الجروق أو الحروق و الصدمات و الحروق الإشعاعية , يضاعفها الأمراض و سوء التغذية و التسمم الإشعاعي و السرطانات الصلبة , تأتي نتيجة التعرض للإشعاعات المنبثقة من القنابل , و كان معظم الوفيات من المدنيين .


بعد كل هذا , ربما يخطر على البال ما هي القنبلة النووية ؟

هي عبارة عن نوع من السلاح الذي ينتج عن طريق اندماج ذرة ثقيلة مع اثنين من الهيدروجين الأخف وزنا ,.

ماذا تعرف عن الحرب العالمية الثانية ؟

کریات الدم

علاج داء السکري

مرض القولون العصبي

علاج تساقط الشعر

علاج تشققات القدمین

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: