arabicnotes
  • 0

زيد بن حارثة

  • 0

زيد بن حارثة

رجال ليس كمثلهم مثيل , عظيموا الشأن ,

عظيموا الأخلاق , اشتهروا بعظم تضحياتهم

في سبيل الإسلام , أحبهم الله و رضى عنهم , و

في مقال اليوم نذكر قصة صحابي جليل

, و الذي استخرج من قصة حياته حكم إسلامي ,

واجب على المسلمين القيام بها ,

فما هي قصته ؟ و ما هي أهم أحداث القصة ؟ و ما هو الحكم الذي صدر من عند الله ؟!

___________________________________________________–________________________

إنه الصحابي الجليل ؛ زيد بن حارثة ,

زيد كان طفلا صغيرا قد فقد من أبويه و

تم بيعه كعبد و كان لدى السيدة خديجة بنت خويلد , و كان عند السيدة خديجة

حتى تزوجت من أعظم خلق الله النبي صلى الله عليه و هنا أهدت السيدة خديجة

هذا الغلام الصغير ( زيد بن حارثة) , لزوجها النبي صلى الله عليه و سلم , و ابن 8 سنوات

, أحب النبي صلى الله عليه و سلم هذا الغلام حبا شديدا و من كثر حب النبي صلى الله عليه و سلم

لهذا الغلام تبناه النبي الكريم لنفسه و جعله ابنا له , فكان ينادى زيد بن حارثة بزيد بن محمد ,

هذه المشاعر الجميلة لم يكن من طرف واحد ! بل كان متبادلا من زيد أيضا , و الدليل أنه في

كل موسم كان الناس يأتون لمكة من جميع القبائل و الدول لأداء مناسك الحج , و هنا تعرفت

جماعة على زيد و استطاع زيد أيضا من معرفتهم , و هنا بعد أداء مناسك الحج رجعت هذه الجماعة

لمكان سكنها لكنهم بعد التعرف على زيد و مكان معيشته و مع من يقطن ؟! ذهبوا لإخبار كلا من أبا زيد

و عمه , فقرر كلا من الأب و العم الذهاب لمكة و جلب زيد معهم حتى لو كلفهم ذلك فدية كبيرة !!

و بالفعل ذهبوا لعند رسول الله صلى الله عليه و سلم , و عرضوا عليه الفدية

فقط ليعتق النبي صلى الله عليه و سلم أسر ولدهم زيد و يردوه له , لكن النبي

هو أحسن الناس خلقا و قد كان عظيم الشأن و النسب و كان لعبد المطلب فضائل

و أعمال حسنة و هنا لم يعترض النبي صلى الله عليه و سلم على طلبهم لا بل أنه

حتى اعترض على أمر الفدية , فقط عرض عليهم أمرا واحدا , ألا  و هو ( أن يخير زيد في البقاء مع من أراد من النبي صلى الله عليه و سلم أو أبيه و عمه ) .

و كان جواب زيد صادما و مدهشا !!

حيث أنه آثر النبي صلى الله عليه و سلم على أبويه , و

العبودية على الحرية , و عدم الذهاب مع أبيه .

فصدموا من قراره , لكنه أجابهما , بأنه لم يرى مثل النبي صلى الله عليه و

هو مطمئن القلب بقراره , النبي الكريم , فرح بقرار زيد فرحا كبيرا , حتى أنه

أخذ بيده و أتى به لقريش عند حجر الكعبة و أشهدهم على أن زيد ابنه يرثه ,

فطاب قلب كلام الأب و العم و تطمأنوا أن ابنهم في أيد أمينه , و كان هذا قبل بعثة النبي صلى الله عليه و سلم , و بهذا نال زيد شرف الانتساب لرسول الله و كما ذكرنا سابقا أنه كان ينادى بزيد بن محمد .

__________________________________________________________________-_______

انتساب زيد للنبي صلى الله عليه و سلم لم يدم طويلا , فبعد بعثة النبي صلى الله عليه و سلم , و

نزل القرآن الكريم على النبي صلى الله عليه و سلم , أصدر الحكم الإلهي على النبي صلى الله عليه و سلم ألا و هو ( تحريم التبني في الإسلام ).

الله سبحانه و تعالى نزل في سورة الأحزاب آية صريحة مذكورة فيها

اسم مولى النبي صلى الله عليه و سلم ( زيد بن حارثة ) , و كان المغزى

من الآية إبطال التبني في الإسلام حيث أنه عادة في الجاهلية و أن

ينسب الأبناء لآبائهم , و من بعدها صار زيد ينادى باسم أبيه حارثة و ليس باسم النبي صلى الله عليه و سلم .

________________________________________________________________-________

ما هي فضائل هذا الصحابي الجليل ؟!

-له بصمة كبيرة في حياة الرسول , حيث كان أول

الناس إسلاما من الموالي , عند بعثة الرسول .

-تزوج أم أيمن مولاة النبي بناءا على طلب النبي و

طلقها بعد أن أنجب منه ابنه أسامة .

-كان يمتلك صفاتا حسنة مثل الشجاعة .

-كان راميا ماهرا .

غزا عدة غزوات مع النبي .

#اقرأ مواضيع مفيدة من هنا

زيد بن حارثة

الصحابية التي كفنها النبي صلى الله عليه وسلم بقميصه

من هو الصحابي الملقب بالشهيد الحي ؟

صحابي قتل أبوه في أحد الغزوات!!؟

سعد بن معاذ اهتز عرش الرحمن لموته!!؟

من هو ذو النورین الذي کان تستحي منه الملائكة؟

من هي الحميراء؟؟

Share
Leave an answer

Leave an answer

Browse

Choose from here the video type.

Put Video ID here: https://www.youtube.com/watch?v=sdUUx5FdySs Ex: "sdUUx5FdySs".