ساره محمد
  • 0

من هي مريم عليها السلام ؟

  • 0

من هي مريم عليها السلام ؟

 

من هي مريم العذراء ؟


قال عليه الصلاة و السلام (ما من مولود يولد إلا نخسه الشيطان
فيستهل صارخا من نخسة الشيطان إلا ابن مريم و أمه ).
رواه مسلم.

مريم بنت عمران : هي أم نبيا عيسى عليه السلام و  . أمها
كانت تسمى  حنة و قد أنجبتها بعد زمن طويل من عدم الانجاب
فنذرت بأن تهبها لله و عندما ولدت مريم عليها السلام قدمتها أمها
لرجال الدين و العلم في بيت المقدس بفلسطين  و الأهم  بالذكر
أن خدمة بيت المقدس لم تكن للذكور و لكنهم رضوا بها لأنها كانت ابنة إمامهم عمران و كفلها زكريا .

فهو زوج أخت أمها الذي قام ببناء محرابا , في بيت المقدس مزودا
بسلم ليتم الصعود إليه و حتى إذا كبرت كان إذا دخل عليها وجد
عندها رزق في غير موسمها فيسألها ؛ من أين لك هذا ؟ فترد هو من عند الله .

و تولى نشأتها زكريا عليها السلام, , و عرف الناس عنها حسن الخلق
و السيرة , فقد كانت شديدة التعبد لله متعلقة به  و أرادت من الله مكان
خاصا فيه لا يتواجد فيه أحد لكي , تنصرف فيه لعبادة الله , فاستجاب الله
لها فانفتح السقف و خرجت منه إلى مكان وراء الجبل شرق بيت المقدس
, حيث أرسل الله لها ملكا في هيئة بشر جميل حسن كيلا تخاف و تبتعد عنه
مريم عليها السلام ,م الخلق جميل الصورة حتى لا تنفر منه و عندما رآه
مريم عليها السلام أحست بالخوف و قالت ؛ إني أعوذ بالرحمن منك .
حيث قال لها مبشرا إياها بالحمل من غلام زكي !

وتتعجب مريم عليها السلام البشارة و ذلك ليس بعدم علمها بمدى قدرة الله
  , لكنها تساءلت إذ أن الحمل لا يحصل إلا عند التزاوج , ويرد عليها الملك ردا ترضى عنها و المؤمنة
و هكذا كان حملها مختلفا عن باقي النساء و كان وليدها أيضا مختلفا
عن سائر المواليد , و كان يوسف خطيبها الوحيد الذي يعلم بحملها وو
قد كان معروفا بالصلاح و تقوى الله  و كتم أمرها و ذهب بها للصحراء
على حماره و كانت في الصحراء جذع نخلة جافة ليس لها رأس و لا ثمر فاستندت مريم إليه و أتتها آلام الولادة .

و اكتملت المعجزة بأن سقط عليها رطبا في الصحراء بعد أن أمرت بهز
جذع الشجرة حيث بأكلها خفف آلامها و حتى تمت ولادة عيسى عليه السلام
الذي كان يحمل دليل براءتها فالتجأت به إلى غار و لبثت معه أربعين يوما ثم
عادت به تحمله إلى قومها و قد كلمها عيسى في الطريق , بألا تخاف و أنه
عبد الله و مسيح منه , و دخلت معه  على قومها فاستنكروا و غضبوا و هي
ذات السيرة الحسنة  فما كانت من مريم إلا أن التزمت الصمت امتثالا لأمر ربها 
, و أشارت لطفلها عيسى عليه السلام و الذي كان في المهد فتحدث معهم و
لكنهم تعجبوا من أن كيف لطفل في المهد أن يتكلم !و قد ذكر في القرآن الكريم هذ الموقف .
من هي مريم عليها السلام ؟

ما هي عقوبة القذف شرعا؟

ما هو الشذوذ الجنسي ؟

ما هي الزنا ؟

آداب الأكل و الشرب

Share
Leave an answer

Leave an answer

Browse

Choose from here the video type.

Put Video ID here: https://www.youtube.com/watch?v=sdUUx5FdySs Ex: "sdUUx5FdySs".