منوعات

السلام الداخلي والتصالح مع الذات

السلام الداخلي والتصالح مع الذات

السلام الداخلي والتصالح مع الذات

كيف تنال الراحة النفسية ؟!

الإنسان خلق من ضعف , فأي من العوامل الخارجية و الداخلية قد تؤثر

سلبا على نفسية الإنسان فنحن كبشر عادة ما نعاني من ضوضاء الحياة

, فالضجيج و المشكلات المتراكمة لها دور في دمار الراحة النفسية , فكم

هذا صعب أن نواجه العالم كل يوم مع تلك المشاعر السلبية المدفونة بقناع مزيف ملؤه الضحك و السعادة !!

فكم من سعيد بشوش أمام أصدقائه , حزين منكسر في خلواته , لهذا

كلنا نحتاج للراحة النفسية , لتحقيق السلام  الذاتي مع أنفسنا .

هنا نوضح أهم الخطوات اللازم اتخاذها لتحقيق السلام الذاتي و نيل الراحة النفسية ؛

خطوات الوصول إلى السلام الداخلي

أولا _ محبة النفس و تقبلها بكافة صفاتها من إيجابيات و سلبيات , و

تجنب لوم النفس على كل كبيرة و صغيرة من أخطاء مقترفة , و العلم

بأن الخطأ و الصح ما هما إلا أفعال قابلة للتعديل فلا الحاجة على الكثير من إلزام النفس بالقلق و اللوم.

ثانيا ؛ إنشاء علاقات ناجحة وطيدة مع الآخرين , و نشر الحب و

السلام بين الناس و التعاون مع الآخرين حسيا و معنويا , فالحب و

التحفيز ينتج عنهما مشاعر إيجابية تدعم السلام الذاتي و الراحة النفسية للإنسان و تنبته شيئا فشيئا .

ثالثا ؛ السعي في تعزيز الثقة بالنفس من خلال تحقيق

النجاح في مختلف المجالات الممكنة , و المحاولة قدر

الإمكان في الاعتماد على النفس دون الغير , فالحصول على النجاح يؤهلك لحب الذات و السلام الذاتي مع النفس .

رابعا ؛ التركيز على الجوانب الإيجابية في نفسك و أفعالم و لكن

هذا لا يعني أنك تتغافل عن الجوانب السلبية في أفعالك و لا تعيره جانبا

من الاهتمام , فإن استطعت حاول قدر الإمكان أن تغير من سلبية أفعالك

دون المبالغة في اللوم تجاه النفس فاللوم الكثير يحبطك باستمرار.

التقبل هو السلام الداخلي

خامسا ؛ كما يقال الكتاب أفضل صاحب , فأنت لابد أن تركز قدر الإمكان على

تثقيف نفسك , وقراءة الكتب المفيدة من ساعتين لثلاث ساعات في اليوم ,

فأنت بذلك تسقي روحك جميل المعلومات , و حيث أن القراءة تعلمك السبل

في الحصول على السلام الذاتي مع النفس و حصول الراحة الذهنية .

سادسا ؛ ابتعد عمن ينتقدونك بشكل استمراري و مؤذي , فالأقوال البذيئة تترجم

في دماغك على أنك شخص سيء , و  كثير من الناس أدى بهم النقد المستمر

لإنهاء حياتهم , فاحذر من مجالسة من يحبطك و يكرهك في نفسك !

سابعا ؛ عليك و لو مرة في الأسبوع أن تنظر لنفسك أمام المرآة بحب , و أن

تحاور بجميل الحوار , و تنظر بدقة لملامحك الجميلة المتعبة , و تحاول أن تكون المفضل لنفسك !

عاشرا ؛ مصاحبة أصحاب الأفكار الثرية , فالإنسان مع مرور الزمن يتشابه مع

من يصاحب , فأنت لو تصاحب مدمن مخدرات ستصبح مدمنا , و لو أنك لو

تصاحب مثقفا فإنك مع مرور الزمن سترى نفسك ذاهبا للمكتبة لقراءة الكتب , لذا احذر من تصاحب !

 

 
السلام الداخلي والتصالح مع الذات

فوائد الابتسامة من الناحية الصحية والنفسية

مهارات الاتصال والتواصل

تطوير الذات وبناء الشخصية

ما هي أسباب البركة في الرزق؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: