منوعات

إكرام الضيف

إكرام الضيف  ؛

الإسلام ليس دينا يحرض المسلم التدين بها! لكنه يجب على المسلم التخلق بها ، فالإسلام يهتم بشدة على مكارم الأخلاق وحرضها في شتى الصور و ذكر فضلها وأجرها ، حيث أن هذا الخلق الجميل شره العرب حتى قبل الإسلام و أتى هناك أغراض توفرها في أغراض أخرى.

———–————————————— ————————————————– —————_

 

مفهوم الضيافة :

إن المسلمين في حبهم و إيثارهم لبعضهم البعض شبهوا بالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو واحد تداعى له سائر الجسد كله بالسهر و الحمى , فالمسلمون إخوة , و على الأخوة أن يتحدوا و يكونوا كالبنيان المرصوص , لهذا ربما يصادف المسلم في حياته أمورا مفرحة و أمورا محزنة , على أهله و أقاربه و أصدقائه أن يذهبوا لبيته و يزوروه و يشاركوه أمره سواءا أكانت مفرحة أم محزنة , و هنا يكون الزائر (الضيف ) الذي لابد على أهل المضيف إكرامه و الإحسان إليه , اقتداءا بالنبي صلى الله عليه و سلم , و رتب الإسلام آدابا يجب مراعاتها على كلا من الضيف و المضيف , و في النقاط التالية سنوضح آداب الضيافة و الآداب التي يجب على المضيف التأدب بها .

——————–—————————————————————————————-_

 

آداب الضيافة التي يستحب للضيف التأدب بها ؛

هناك آدابا يستحب على الضيف أن يتحلى بها , و من هذه الآداب ؛

*الحرص على إجابة الدعوة لما فيه من الأجر العظيم و توطيدا للعلاقة الأخوية بين المسلمين بعضهم ببعض .

*و ألا يثقل الضيف على المضيف بالمكوث , فلا يقعدن عنده فوق ثلاثة أيام ! و يستثنى من ذلك إن مكث أصر المضيف عليه بالبقاء و إلا فليستأذن و  يرحل .

*الإتيان في منزل المضيف في الوقت الذي حدده لهم , فلا يباكر بالمجيء فيصدمهم و لا يؤخر عليهم فيقلقهم .

*كما و أن يكون متواضعا إذا دخل المجلس فلا يتكبر على طعام أهل المضيف و لا على بيته و أهله !

*على الضيف التفسح في المجلس إذا جلس لكون ذلك خلق إسلامي موصى به !

*البدء في السلام على أهل المجلس .

*مع أن يكون محترما فلا يقيم جالسا من مكانه و يجلس في أي مكان تيسر له .

*حرصه أن يجلس بالمجلس و يكون ذا وقار و سكينة .

*ألا يعبث بملابسه أو لحيته أو ما يمتلك .

*يجب أن يكون الضيف متأدبا فلا يشبك بي أصابع يديه و لا يخلل أسنانه .

————————————————– ———————————————–_

 

اداب الضيافه التي يستحب للمضيف التادب بها ؛

هناك بعضا من الآداب التي تستحب للمضيف التأدب بها و من هذه الآداب ؛

* المضيف المضيف كريما يكرم ضيفه سواء أكان أكان الضيف فقيرا أو غنيا، و لا يخص الضيافة على الأغنياء دون الفقراء!

* أن يكوون المضيف المضيف سنة يستن بها بالنبي عليه السلام و ليس إبذارا و إسرافا لأجل التفاخر!

و أن يقصد بضيافته إدخال الفرح و السرور في قلوب المسلمين، لما فيه من الأجر العظيم.

*‘إضافة أن يقوم المضيف بتوجيه الدعوة لكل من يعيش في المكان القريب القريب ، فالذي يجب أن يعملها ، ألا يكسر بخاطر أحد كائن!

* التحدث مع الضيف بما يحب، و أن يجتنب تبغيض الضيف \ تحقيره، فلا ينصرف الضيف من بيته إلا و هو راض عن ضيافتهم!

* و يرحب بضيفه و يقتله مما يقتدر عليه ، و يستقبله يستقبله مستبشر يقدم فرح.

* مصاحبته عند الانصراف حتى باب البيت ليودعه و يعرض عليه توصيله بسيارته إن احتاج للأمر.

————————————————– ————————————————– –

 

آداب الضيف والمضيف (آداب الضيافة )؛

كانت النقاط السابقة بعضا من أداب الضيافة التي ذكرناها لكم و هنا آداب أخرى و هي ؛

ويستنبط المضيف: ويستنبط المضيف ، واستأذن منهم ، واستأذن منهم ، و لا يستأذن منهم من خلال إستعراضه!

* أن يتحرى الضيف أنسب الأوقات و يزور أهل البيت، فيبتعد عن أوقات الانشغال كالاختبارات و الأشغال.

* على المضيف يرضاه و لا يحبه.

آداب الضيافة في القرآن الكريم ؛

نبي الله إبراهيم عليه السلام اشتهر بحبه للضيف و أما بالنبي صلى الله عليه و سلم ، كذلك نبي الله لوط عليه السلام. كان يرحب بضيوفه ، ومن يأتون إليه ، لا ينصرف الضيف من بيته إلا و هو طيب الخاطر.

إكرام الضيف
Senior woman greeting young man with bunch of flowers at the door

ما هي أساليب التفكير؟

تدخين الشيشة: هل هي أكثر أمانًا من تدخين السجائر؟

شرير، طيب، جاهل، أحمق.. هل يمكن معرفة الشخصية من ملامح الوجه؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: